منتدى ياسر العواضي

اهـــــــــــلا وســــــــــــــــــــــــــــــــــــــــهلا في منتـــــــــــــــــــــــــــــدى ياســـــــــــــــــــــرالعـواضي



 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 إني أحبها أشتاق لرؤيتها!!

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أكرم
مشرف
مشرف


عدد المساهمات : 45
379
تاريخ التسجيل : 20/06/2010

مُساهمةموضوع: إني أحبها أشتاق لرؤيتها!!   الثلاثاء سبتمبر 28, 2010 1:16 am

إني أحبها أشتاق لرؤيتها!!

نكتب.. وفي كتابتنا نُراعي خالقنا فلا نخشَ أن يقرأ شخص ما نكتب..

وفي هذه الصدور حب الله لذا تكون السطور القادمة فيما لا يغضبه..

وإن كان فيها غموض نوعاً ما ...

لكن لا تتعجلوا ولا تحكموا إلا بعد الانتهاء من قرأت كل ما أكتب في هذا الموضوع...

فأنا أشتاق لرؤيتها,

أحبها بل أنا مشغوف بحبها ..

لا تسأل في نفسك عنها

فاسمع مني أوصاف أسردها عنها..

يسعى الباقون لرؤيتها

وأنا منهم أحلم دوماً بزيارتها

(( حالي معها لم يقتصر على مجرد الحلم فحقيقة أني لم أفكر فيها بصدق وشوق وحنين إلا منذ سنوات قليلة...

لأني سمعت الكثير عنها.. فالشعراء والأدباء والمفكرين وكل العالمين يعجزون عن وصفها..

أنا لم أقابلها حتى اليوم ولكن سوف أصل إليها هذا العام بإذن الله..

وكنت أتمنى أن أقابلها حتى في نهار رمضان...

وأتخيل كيف سوف يكون حالي في تلك اللحظة

أجمل لحظات حياتي..

ليتها عمري كله

ليتني أموت بجوارها

الآن أنا قادم نحوها دخلت إليها فهي في الداخل سوف أعرفها بمجرد أول نظرة ..

يا الله .. ما أجملها!!

إني ارتجف وجسمي يرتعش يتصبب جبيني عرقاً

يكاد قلبي أن يطير من شدة الفرحة وأنا ما زلت أقترب إليها

لم أعد أشعر بمن حولي ولا بالتعب الذي كان بي..

إني أنظر إليها من جميع الجهات فما أجملها!!

وكأني بين أصوات البلابل والموج يحركني حيث يشاء وأريد أن أعبره لكي أصل إليها..

أدور الآن حولها واقترب منها أكثر فأكثر...

أشم رائحتها الزكية وأنا لا أشعر بنفسي وبمن حولي..

سوف أصل..

ها أنا ذا أمد يدي لأمسكها

ما أطهرها.. ما أطهرها..

والموج يدافعني يريد أن يبعدني عنها

لن أتركها وأشرت إليها..

واقتربت من جديد نحوها أريد أن أبقى بجواركِ..

قبلتها حين سنحت لي الفرصة ثم أبعدني الموج مرة ثانية..

نظرت إليها نظرة إعظام وحب وشوق وحنين

وسألت نفسي حينها.. لماذا الكل يريدون الوصول إليها؟

فقلت: ربما لأنهم مثلي يحبونها بل هم أفضل مني..

فالقرب منها قد طهرني..

وأقول متى سوف أعود إليكِ؟

متى سوف أطوف حولكِ؟

متى سوف استلم وامسك بركنكِ اليماني؟ أو أُشير إليه..

متى سوف أُقبل حجرك الأسود؟..

متى.. متى؟...

يا قبلتنا .. يا حرم الله في أرضه .. يا أطهر بقعة ...

فجميع المسلمين ذكوراً وإناثاً يحبونكِ يشتاقون لرؤيتكِ..



هذا الكلام وأنا لم أراها حقاً إلا في التلفاز والصور وأمواج الحجيج كل عام تدور حولها فيارب بلغنا حج بيتك الحرام وزيارة النبي صلى الله عليه وآله وسلم..
آمين.. آمين..

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
إني أحبها أشتاق لرؤيتها!!
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى ياسر العواضي :: ::: الاقســام الادبيه ::: :: •₪• الشعر و همس القوافي •₪•-
انتقل الى: